أخبار عاجلة
    prev next

    عمال نظافة ينتفضون ضد “هضم الحقوق”

    دخل عمال ومستخدمو شركة “كازا تكنيك” للنظافة، على مستوى جماعات بإقليم النواصر التابع لجهة الدار البيضاء سطات، في خطوة تصعيدية ضد “قرارات الطرد وظروف العمل المزرية”.

    وخاض ظهر أمس الإثنين عمال الشركة المنضوون تحت لواء الاتحاد الديمقراطي المغربي للشغل احتجاجا وإضرابا عن العمل، من أجل المطالبة بوقف ما أسموها “تعسفات” تطال زملاءهم، و”هضم حقوقهم، والاشتغال في ظروف صعبة”.

    واستنفر هذا الاحتجاج السلطات على مستوى عمالة النواصر، خصوصا أن عمال الشركة توجهوا من مستودعاتها صوب مقر جماعة بوسكورة.

    وأكد مصطفى الكيحل، الأمين العام للاتحاد الديمقراطي المغربي للشغل، المنضوي تحت لوائه المكتب النقابي، أن “هذا التصعيد يأتي للرد على تضييق الخناق على الأعضاء والمنخرطين الممارس من لدن الشركة، وضرب الحرية النقابية التي نص عليها دستور 2011”.

    كما تأتي هذه الخطوة، وفق النقابي نفسه، “من أجل المطالبة بتفعيل الملف المطلبي الذي يتضمن نقطا تتعلق بحقوق العاملات والعمال”، ذلك أن الشركة بحسبه “دائما ترفض التجاوب مع نقطه، وعلى رأسها تحديد ساعات العمل، إذ عملت على حذف طريقة ‘البوانتاج’، ما يجعل العامل يشتغل كما ترغب الشركة، وهذا مخالف للقانون”.

    ولفت الكيحل، ضمن تصريح له، إلى أن “ظروف الاشتغال مزرية، ذلك أن عمال النظافة والسائقين ومختلف التقنيين لا يتوفرون على لباس وأدوات العمل لحمايتهم من الأضرار التي تنتج عنه، ناهيك عن أن المركبات متهالكة”.

    وحمل العمال المسؤولية أيضا إلى المجلس الجماعي لبوسكورة والسلطات بالنواصر، مطالبين بإلزام الشركة باحترام دفتر التحملات وعدم خرق قانون الشغل، وفرض توفير الآليات للعمل التي يتضمنها دفتر التحملات.

    كما أكد العمال المحتجون استمرارهم في هذه الخطوات للتعبير عن رفضهم فصل بعض الأعضاء النقابيين، مع المطالبة بتدخل عامل الإقليم ومندوبية الشغل.

    كما راسل المكتب النقابي وزير النقل من أجل حثه على إخضاع شاحنات الشركة للمراقبة، بالنظر إلى كونها لا تتوفر على شروط السياقة.

    اترك رد

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    أخبار عاجلة
      prev next